منتدى خالد ابوحشي

أهلا بالزوار الكرام

منتدى خالد ابوحشي ( منتدى فنون )


    خالد ابوحشي - إنتاج 1

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 165
    تاريخ التسجيل : 18/12/2010
    العمر : 58
    الموقع : https://www.youtube.com/user/abohashitoon

    خالد ابوحشي - إنتاج 1

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 15, 2011 12:08 am


    خمس سنوات لي تقريباً , قبل تاريخ 3/1426هـ , مراجعات في وزارة الثقافة و الإعلام , الرياض إدارة المطبوعات , لكي أستخرج ترخيص , لمزاولة النشاط , الإعلامي التجاري الخاص , و أعمل في مؤسسة , إنتاج و توزيع فني في الأحساء , لكي أواصل رسالتي الفنية , التي بدأتها بفرقة موسيقية , أسمها / فرقة الشرقية الموسيقية بالأحساء , على حداثة سني وقت تأسيسها , تلك السنوات وبالتحديد منذ عام 1400هـ , كما أن رسالتي الفني التي أحملها , هي : خدمة الفن ألطربي في الأحساء , و كنت وقتها أعمل خلف الستار , أقدم الفنانين و العازفين إلى الساحة الفنية , مما ألبي احتياجات سوق العمل ألطربي , و مثل : احتياج الساحة الطربية في الأحساء لمدرب موسيقي , فلبيت هذا الطلب حتى و صلت , إلى الدرجة العلمية المطلوبة للتدريب , فعملت مدرباً موسيقياً متعاوناً , في جمعية الثقافة والفنون بالأحساء .

    و كانت الساحة الطربية في الأحساء , تتطلب وجود مؤسسة فنية طربية , تقوم بتلبية متطلبات , الإنتاج والتوزيع لمطربي الأحساء , فهممت بنفسي و مالي ووقتي , لكي ألبي هذا الطلب بتأسيس , مؤسسة إنتاج و توزيع فني , تلبي حاجة مطربي الاحساء , وتنتج لهم أعمالهم الطربية , ( ومازلت خادما للطرب في الأحساء ) , يعني ذلك بأنني وهبت عمري , منذعام1400هـ وحتى تاريخه , لخمة الطرب والمطربين , وأيضاً مالي الخاص الذي صرفته , على مدي هذا العمر , من بداية تأسيس الفرقة , و شراء الأجهزة والآلات الموسيقية , وتوفير الوقت للعازفين و المطربين , و توفير المكان المناسب , و دعمي المتواصل من ذلك المال , لدفع عجلة الطرب بما أستطيع عمله , ويعني ذلك بأنني قد صرفت , من رواتبي ما يقارب معدل نصفها من خلال ذلك العمر , ولا حسافة على ما صرفته , ولكنه حبا لخدمة مطربين الاحساء , ولا أعتبرها منة , ولكن أعتبرها فخراً لي , لكون تاريخ الطرب في الاحساء , يذكرني بالخير , والناس والجميع و ممتنون لي , وهذا يكفي و الحمد لله .
    حصلت بعد خمس سنوات مراجعة , في إدارة المطبوعات بالرياض , على ترخيص مزاولة , الإنتاج والتوزيع الفني أخيراً , و بتوفيق من الله سبحانه وتعالى و بإذن منه و بركاته علي , بأن يكون لي المؤسسة الإنتاجية , التي أواصل بواسطتها مشواري , الذي بدأته في خدمة مطربين الأحساء . بالنسبة لوضع وقت حصولي على الترخيص , كان مواصلاً لمبدئي , الذي بدأته وهو خدمة مطربين الأحساء , و قد يعد هذا المبدأ : هو الرسالة التي أحملها, تجاه مطربين الأحساء , و ماكنت أفكر بأنني , قد حصلت على ما أريده , لي لنفسي شخصياً , بالخدمة مطربين الاحساء , ولهذا السبب قد كان تأجيلي لطرح البوماتي , وإنتاجها عبر مؤسستي الإنتاجية , حتى ألآن , فما زلت أنتظر مطربين الاحساء , لخدمتهم و لتقديم ما أقدر عليه , من خدمة طربية أستطيع تقديمها .
    في الحقيقة كنت أتوق شوقاً , لرؤية الساحة الطربية الأحسائية , تزخر بألبومات مطربين الأحساء , وكنت متفائلاً , بأن أرى العديد من شعرائها , الغنائيين متواجدين , في الساحة الفنية عموماً , بإنتاج البوماتهم و تسويقها .
    بدأت العمل في مؤسستي الصغيرة المتواضعة , البدائية و أنا على وجهي , لا أعرف سير العمل الإنتاجي وقتها وقلت: أتعلم و سوف أكسب خبرة . وبعدها وفقني الله تعالى , وكسبت الخبرة الكافية , في سوق العمل و التعاملات بين الشركات , والمؤسسات المنتجة و أجهزة الإعلام , و محطات الإذاعة و التلفزيون , و سبل و طرائق إنتاج والتوزيع , التي تحتم عليا التعامل معها , كسوق مشترك بيني و بين رعاة السوق , الإعلامية التجارية في الصوتيات و المرئيات , ( وسوف أذكر في هذه المدونة الكثير من قصصها ) , أن شاء الله تعالى لكم .
    لايساورني أدني شك , بأنني على الطريق الصحيح , و ناهج المنهج العقلاني , في عملي كمنتج إعلامي تجاري خالص , و محنك واقتصادي و صبور, ومتفاني ومن طبعي الابتعاد , عن الأتعاب التي من شأنها مستقبلاً , أن تحذو بي خارج , هذا النطاق في مجال عملي , وما أخفي عنكم سراً , إذا كنت أعاني من وضع مؤسستي في الأحساء , كأول مؤسسة طربية , وتبعات الحقد و الغيرة , و التخوف من هذه المؤسسة , من قبل العاملين في نفس المجال , وعملهم شخصي عادي جداً , و مضارهم لي , التي تطاردني حتى الآن , و مستمرون في تقديم الإساءة لي و لمؤسستي , و محاولة إقفالها , ولا أخفيكم سراً ثانياً أيضاً , بأنني : طوال فترة عملي في هذه المؤسسة , و أنا أحلم أحلام منام مزعجة , بثعابين أشكال وأنواع , وأحلام في تفسيرها , تدل على الحقد والكراهية , و الكلام و محاولة النيل مني و من مؤسستي , وإسقاط هذه المؤسسة , ناهيك عن العداوات , التي تكونت من المطربين و الموسيقيين , و تآلفهم عليا , و تكاتف الكثير, من أن أسمي بدء يرقى و يرتفع في سماء الفن , وما كان ذالك التوفيق , إلا من عند الله , خاصة وأنني من طبعي السماحة , والتنازل عن الكثير من حقوقي , والصبر في كل الأوضاع , سواء كان عندي , أو لم يكن لدي , أقول : الحمد الله على كل حال , ولا أطالع أو أعاين ما من الله به , على عباده , بلأقول : يستاهل الجميع و مالغيري ما هو لي .
    واصلت بداية عملي في هذه المؤسسة , وأنا على يقين , بأنني سوف أنجح فيها , و ما وفقني الله سبحانه وتعالى به , هو من حقي, و الله مسبب الأسباب.
    كنت قد ألفت طوال تلك السنين , مكتبة صوتية تشمل , على عدد 500 أغنية ولحن ,مسجلين و منهم ماهو على شكل, أساس لحن أو قايد غناء , مع الأعمال الطربية الجاهزة , التي تنتظر فقط تركيب الصوت عليها , و كنت قد خطوت هذه الخطوات , منذ سنوات للتجهيز, لعملية الإنتاج والتوزيع , التي سوف أمارسها في عمل مؤسستي , كانت ال 500 عمل , الطرب والموسيقى الذين ألفتهم , على مستوى الأكاديمية , و على الابتكار و الخلق , و الإبداع و التفنن , بحيث تكون تلك العمال مميزة أكاديمياً , و لتحمل أسمي و تشرفني في المحفل الفني , بخاصية اللعب في السلم الموسيقي , و ابتكار الموازير , و العزف عليها بأدق أزمانها , و محاول اللعب بالهارموني , و التفنن في هندسات الصوت , .. وخلافهما , إلا و أنني أواجه حالياً مشكلة , بإقناع مطربين اليوم بهذه الأعمال , حيث توجه الطرب في هذا الزمن , إلى الإغراء و الجمال و الرقص , و مغازلة المشاهد الكريم , المتابع للأعمال الطربية , عبر الفيديو كليبات , و في حقيقة و جوهر أعمال اليوم أنها : لا تمت بالطرب بصلة , ماعدا ما وظفت أغناني اليوم لأجله , على العموم .. هذه هو حال اليوم وطربه , و مستمعوه وراقصوه , وأطقم العمل فيه , وأصحاب الآذان الموسيقية , ليس لهم شيئاَ يستمعوه , بال المشاركة في الرقص , و متابع الغزل و الإغراء و الجمال .
    وما أخفيكم سراً فنياً طربياً بهذا الصدد , هو: أن زمن ( الأوركسترا الفانتازية الجميلة ) قد انتهى , عندما غزى صدام حسين دولة الكويت , حيث كان لتلك الغزوة , الأثر الكبير على مستوى وسوق العمل الطربية , ليس فقط العربية ولكن العالمية بشكل عام , فقد فانتهى عصر الأوركسترا الفنتازية حينها , حيث لم تكن وقتها سبل العمل فيها , ولا لإنتاجها أو التعامل فيها , بل أخفت تلك الأزمة أسماء دولية, كانت تعمل لأجل الاوركسترا الفانتازية , مثل : الموسيقار العالمي / جيمس لاصت ( فارس لأوركسترا الفنتازية ) , الذي يعد مرجعاً للأوركسترا الفنتازية , و فرقة / ذ لندن سيمفوني أوركستراً , والعديد من الفرق الموسيقية الأمريكية , و الفرق الروسية كذلك , الذين كانوا يخلقون من الأغنيات القديمة المسماة ب ( إفرقرين ) , يخلقوا الأساطير و الخرافات و الإبداع منها . ولا أنسي دور الموسيقار العربي / عمر خيرت , الذي فنتز الموسيقى العربية , و جعلها في مصاف الفنتازية العالمية . و أيضاً لا أنسى دور الموسيقار, الخليجي البحريني الراحل / مجيد مرهون , الذي ألف أول سيمفونية خليجية , وعرفه العالم كافة, قبل أن يعرفه العرب . ودور الفرقة السلطانية العمانية , و دورها كأول أوركسترا سيمفونية خليجية , ودور الموسيقار البحريني / خليل زمان, و بعض أساتذة الموسيقى الكويتيين ,الذي يستحقون كل احترام وتقدير , وأذكر بأن هناك في دولة الكويت , فرقة أوركسترا للمبتدئين , - الشكر للجميع -. وفي السودان الموسيقار / محمد الأمين , الذي فنتز السلالم الخماسية , و السداسية و سَبّعَها , و عالج الربع تون , في أغنياته التي أتوقع مستقبلاً لها : بأن تعمل كأوركسترا و كسمفونيات سودانية , إن لمن يتنبه, لهذا الموسيقار جيله اليوم , فسوف يتنبه له غداً. كنت أجارى تلك الأسماء , في عالم الطرب و الموسيقى , وكنت استنسخ بعض الأعمال الفنتازية , و أخترع و أبدع , وأخالف , و أعكس , و أقلب الموازين , لكي أنتج مكتبة موسيقية, تستحق الإشادة بها , ولكن أن هذا الزمن قد عكس الصورة لي , وأصبحت أتخوف , على أعمالي الطربية والموسيقية , لأنه لا يوجد من يفهمها هذا اليوم .
    المهم بأنني أحاول , في أيجاد من يستحق أعمالي الطربية والموسيقية , وحتى الآن ولم أجد أحداً, وأن وجدت من يستحقها , قال لي : أنا أريد رقص و هز وسط , والأدهى و الأمَر من ذلك : بأنه يأتيني زبائن من خارج المجال الطربي , مثلاً : شباب قد أشتري فورمة , كول إيديت بعشرة ريالات , ثم فرغها على كمبيوتره , و أستخدمها للتسجيل , وسجل له البوما كله نشاز, وفي قمه في الجهل , في ألأمور الطربية والموسيقية , ثم قدمي لي ذلك الألبوم , حيث أن طلباتهم وأنت المعتاد , على سماعها كمقابل لألبوماتهم ( الخرابيط ) : أنا سوف تزوج , فقط أريد منك بيتاً , مقابل هذا الألبوم , أما الأعزب فيقول : أنا أريد منك سيارة أخر موديل , مقابل الألبوم , لأنه ما عندي سيارة , وآخر يقول بعد تقديم البومه ( الخرابيط ) لي : أنا أريد توقيع عقد أحتكار معك بالملايين , يعني مليونين أو ثلاثة ملايين , مع سيارة و بيت , .. !!!! , ومن ثم تصعقني طلباتهم تلك , هذا ضناً منهم بأنهم فنانون حقيقة , ومطربون ويستحقون كل ذلك !! , ومنهم من لا يرى مؤسستي بعين الاعتبار, فيذهب بألبومه ( الخرابيط ) إلى الشركات الكبرى , صاحبة الملايين , والذي يعتقد بأنه , سوف يحضى بنصيب من تلك الملايين , وبعدها يعود خائباً , بعد طرده و تسكير الباب أمامه, و لعدم التعامل معه نهائياً, ثم يرجع لمؤسستي , الذي لا أقول عنها بأنها صغيرة ,بل متوسطه بحجم إنتاجها العقلاني , الذي يفي بحاجة السوق فقط , بحيثية توزيع داخلية , داخل السعودية , و في المناطق التي لا يوجد فيها قرصنة للمطبوعات , .. يعود لي ذلك المتفنفن , المطرود و يقدم البومه لي , بالعلم بأنني قد علمت مسبقاً , بأنه قد قدم البومه ( الخرابيط ) للشركات الكبرى ثم طردته , حينها لا أقبل البومه , وأنا عارف .. بأن مثل هؤلاء الزبائن , مكانهم فقط في البيت , و ليس الساحة الفنية . أما بالنسبة لفنانين الأحساء ,المعتبر بهم و المثقفون فنياً , ورجال الطرب الأحسائي , الحقيقيون , لم يتقدم لي منهم أحداً خلال الست سنوات الفائتة , من عمر عملي الإنتاجي التجاري , ما عدى الفنان , الأب قائد الطرب الأحسائي / مطلق دخيل , الذي حضاني بدعمه , وتشجيعه , كنت أتوقع بأن رجال الطرب الأحسائي سوف يلتفون حولي , بعد أفتتاح هذه المؤسسة , ولكن لم أحضى بعد حتى ولو بزيارة واحد منهم , بالعلم بأنهم جميعاً يعرفون بقيام هذه المؤسسة الإنتاجية, وصاحبها صديق لهم , حتى عند دعواتي لبعضهم للحضور , لعلي أفيدهم بشيء ما , أجدتهم أبعد مما أتصور, و كأني لست منتج الأحساء الوحيد بعد , ولافخر في نفسي , و لاغرور وبدون إطراء في نفسي , أو تعالي في القول على الجميع , بالعلم بأنني أعرف منزلتي الطبيعية , لدى إدارات الفضائيات , و شركات الإنتاج , ورجال الأعمال , حتى لدى الوزارات و الإدارات , التي أتابع مراجعات معاملات مؤسستي فيها , و بين المطربين الغير سعوديين الذين التقيهم , وأطقم العمل الفنية الموسيقية الذين التقيهم في مجالات العمل , - ويكون عملي في الإنتاج مقتصراً ,على إنتاج البومات الفنانين , الذين هم من خارج الأحساء- !! ,

    أما من أمد لهم يد العون , وأحاول مساعدتهم فيقولون لي بقول واحد : أكيد جاي على بنك !! , أكيد لاقي فيني شيء , ولا ليش عرض عليا الخروج , من الظلمة إلى أنوار الشهرة , والكثير من الزبائن يأتي للمؤسسة, و كله خوف ورهبة , لأنه أول مرة , بالنسبة له , يدخل مؤسسة إنتاج و توزيع فني , و متخوف يسأل عن كيفية التعامل , مع الفنانين و يضيع الوقت الطويل, في المجيء إلى المؤسسة , واهمني بأنه سوف ينتج له ألبوم , وعند أخذه الوقت الطويل معي , و في الكلام والتفاصيل , يذهب ولن يعود ابداً , لا لطلب البوم و لا لطب أنتاج !!, وهاءنا ذا على هذا المنوال .. !!! , أما بالنسبة للتعامل, مع شركات الإنتاج والتوزيع , من حول مؤسستي , فإن الوضع كالتالي :
    يوجد لدى بعض المؤسسات الإنتاجية الخوف مني , بأن مؤسستي أحسائية , وسوف تأخذ منهم زبائنهم , الأحسائين من المطربين , وفي واقع الأمر أن مطربين الأحساء , لا يفضلون أصلا التعامل , مع مؤسسة إنتاجية أحسائية , يحب المطرب الاحسائي , بأن يكون مثلاً : البومه يسجَل في القاهرة , ( على جهل البعض من المطربين , بأمور الطرب لأن التسجيل في القاهرة , يعني أنه بطل مثقف قد سجل في القاهرة!! ) , و أنا اعرف جيداً , بأن مهندسين الصوت , في الاستوديوهات في القاهرة , متأذين من هؤلاء المطربين , الذي يريدون التسجيل, فقط لحمل اسم القاهرة , وفي الواقع : و في لقاء لي , مع الكثير من مهندسي الصوت , في الاستدويوهات في مصر عموماً , يشكون من زبائنهم الأحسائين مثل منهم : لا يعرفون السلم الموسيقي , و لا يعرفن طرق التعامل مع الزمن , و لايعرفون للمقامات الموسيقية , ولا حتى للدخول , والاستلام والتسليم لأداء الصولفيج الغنائي ,و لا معرفة للمذهب و الكوبلية ,.. فأجاوب مهندسي الصوت المصريين , بأنه : هذا هو الحال , .. الزبون فقط لدية قايد لحن, و يذهب بفلوسه إلى القاهرة , لكي يسجل ..!! . أو أن الزبون يذهب لدولة الكويت , لكي يحضى بأسماء مهندسين الصوت الكويتيين, ليكونوا في البومه , مما يدعم أسماء مهندسي الصوت الكويتيين ,الألبوم عند الجماهير , و من مثل هؤلاء الزبائن , الذين يعتقدون أنهم مطربين , أو سوف يكونون مطربين , بفلوسهم لاحقاً, يأتني الكثير منهم والبوماتهم ( معفوسة عفيسة ) , و يتشدقون بحمل أعمالهم أسماء, مهندسي الصوت المصريين او الكويتيين , وعندما أسئلة عن أسم المقام , الذي يغني عليه لأيعرفه , و لا يعرف بأنه أستلم و سلم صح , لأداء الصولفيج الغنائي , ويؤدي خارج الزمن , وهو يؤدي على سلم و المقام غير , ولا هناك ثقافة لمارثون النفس , و أداء غير ثابت , متخلخل ركوز الموازير , و أداء ممتط ممدء كأداء qwntiz طربي , على qwntiz مضبوط ضبط غربي , محبوك اليكترونياً , لا يسح لك بالتطريب عليه , يعني كل العملية ( مضحكة تعال وأضحك) ,.. يأتيني مثل هؤلاء الزبائن , متمسكين بألبوماتهم ( الخرابيط ) ,و أنهم قد خسروا ,في تسجيل هذه الألبومات , الخسائر و يريدون تعويض الخسائر المالية , التي خسروها , بالإضافة لعمل فيديو كليب لهم !!, … ولكوني في وضع لا يسمح لي بالتدخل , في هذه الألبومات ( الخرابيط ), و احترام وجهة نظر أصحابها , و لعدم النقد لها, أو الكسر لخاطر أصحابها , .. بكل هدوء و ترويه منى , أعتذر لأصحاب هذه الألبومات , بعدم الإنتاج و التوزيع لها , لسبب و لآخر, قد يقنع صاحب الألبوم , أو لا يقنعه , …. وفي حال وجود البوم هه و هه , نصف ونصف مقبول , أطلب من الزبون ان أطبعه له , على حسابه الخاص , معاونة مني له , ولكي لا يضع لبومه هذا أدراج مكتبه , .. والبعض ممن أعرض , عليه هذا العرض الأخير , يشهر بي في الصحافة و الأنترنت : بأن شركات الإنتاج , هي التي تدفع للفنان , فكيف يدفع الفنان للشركة , …- وخذ و خل - , من مثل هذا أنوع من الزبائن ,!!.
    مثل آخر : عندما أقدم على مخاطبة, شركة أو مؤسسة إنتاجية , للتعاون معهم , ( و أنا فنان أصلاً على وجهي ) , أتقدم إليهم بحب , و تفاني في التعامل , بعدها أواجه بالرفض والعلني , و بالحرب الخفية عليا , وعلى مؤسستي , ومحاولتهم تضييق الخناق علي , وتسكير الطرق المودية إليهم , بل بأن البعض , حاول الإيقاع بي ,و بمؤسستي بنصب ( شَرَك ) لي, لكي أطب فيه و آكل العلقة , مثل : أن يقدم لي عروض بواسطتها, يغلق مؤسستي في حال التوقيع عليها , و الأخذ مني و من مؤسستي , بدلاً من التعاون معهم التعاون الفني, في ما في البين , و تحميل حمل لاطاقة لي به, عبر شروط التعاقد في ما بيننا , و في حال احتياج , شركة لي و لخدمات مؤسستي , ينهالون عليا بالحب , و العطاء والاحترام والتقدير , يبان في التعامل , ذلك لأفك لهم عن حيرة , أنا باستطاعتي أن أقوم بها ,… أو بالقيام بتمثيلهم و تمثيل شركاتهم, في المملكة العربية السعودية , أو لأنني المنتج الوحيد, في المنطقة الشرقية للسعودية , الذي ينتج و يوزع بحكمة , - باختلاف مكاتب الشركات - , و فروعها التمثيلية في المنطقة الشرقية , والشركات الأم تعمل خارج المنطقة الشرقية , - لي كتابات سوف أتطرق لها بهذا الصدد في هذه المدونة لا حقاً – بما أن الفكر المؤسسي لعملهم الإنتاجي هو : احتواء المساحة الجغرافية , فنياً و توزيع و احتكار شامل , .. هذا و إلا ليس لك .

    http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir//197919/files//2011/02/d8aed8a7d984d8af-d981d8b3d981d988d8b1d98ad8a9.jpg

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 12:33 am